5 أسباب تدعوك للتوقف عن غسل الوجه بماء ساخن

الاهتمام بصحتنا وجسمنا يعتبر أمر مهم للغاية، وأحد الأشياء التي لا يجب أن نتنازل عنها هو نظام العناية بالبشرة.

هناك بعض القواعد الأساسية التي يجب عليك اتباعها في نظام العناية ببشرتك، واحد منها هو تجنب غسل الوجه تحت الدش الساخن، الذي يسبب أضرارا لبشرة الوجه خاصة البشرة الحساسة.

تجيب موقع «stylecraze» في التقرير التالي على تساؤل كيف تضر مياه الدش الساخنة بشرتك، وماذا يحدث لها على المدى البعيد؟، وفقا لما ذكره :

1. تهيج الجلد

يحتوي جلد الوجه على شبكة من الأوعية الدموية الدقيقة جدا تسمى الشعيرات الدموية تحتها، أيضا هناك مسام صغيرة في جميع أنحاء وجهك، هذان العاملان يجعلان البشرة شديدة الحساسية لتقلبات درجات الحرارة العالية.

لذا، فإن غسل وجهك تحت الدش الساخن يمكن أن يصيب بشرتك بظهور بقع حمراء، ويكون الأمر أكثر سوءا بالنسبة لمن يعانون من حب الشباب أو الأكزيما.

2. يزيل الزيوت الطبيعية

يؤدي تعرض البشرة للماء الساخن المندفع من الدش إلى جفاف الجلد وتشققه والتي تؤدي لانتشار النشاط البكتيري والعدوى، مما يتطلب المزيد من الترطيب، وبالتالي فالأفضل استخدام الماء الفاتر على بشرة الوجه.

3. الشيخوخة والتجاعيد

ينتج الجلد الكولاجين التي تحافظ على صحة وسلامة الجلد.

لكن جفاف الجلد بسبب الماء الساخن يمكن أن يؤدي إلى إبطاء إنتاج الكولاجين ويسبب ظهور الخطوط الدقيقة على وجهك في وقت مبكر عما هو متوقع.

4. المسام الواسعة

يمكن أن تتلف المسام على وجهك بسبب استخدام الماء الساخن، فتصبح أكبر، وأكثر وضوحا وأكثر حساسية.

5. المواد الكيميائية غير المرغوب فيها

على الرغم من أنه ليس له تأثير مباشر، إلا أن الشامبو وبلسم الشعر التي يتم غسلها بالماء الساخن يمكن أن تؤذي جلد الوجه.

هذه الصابون الكيميائي والمطهرات القوية تسبب المزيد من الضرر لمسام البشرة المفتوحة بفعل الماء الساخن، لذلك من المهم تجنب غسل الوجه تحت الدش.

إذا كنت تتساءل عن الطريقة الصحيحة لغسل وتطهير بشرة الوجه، فنحن هنا لمساعدتك لمعرفة كيفية العناية بوجهك والحفاظ عليها متوهجة وخالية من العيوب:

  •  اختر الماء الفاتر يتبعه استخدام الماء البارد فهو أمر جيد لمسام الوجه.
  • من الضروري إزالة كل آثار المكياج من وجهك باستخدام مزيل الماكياج، لأن طبقات كريم الأساس أو الكونسيلر يمكن أن تغلق المسام وهي محملة بالأتربة والمواد الكيميائية.
  • إزالة العرق من على الوجه باستمرار، ذلك لأن العرق يجعل مسامك مفتوحة وكل الغبار والجسيمات الدقيقة أو الماكياج يمكن أن يحبس ويسد المسام، التي هي بيئة مثالية للعدوى وحب الشباب.
  • تجنب الإفراط في التنظيف، فيمكن أن يؤدي غسل اليدين إلى جفاف وتهيج في الجلد، كذلك لا تستخدم التقشير إلا عند الضرورة وليس في كل مرة تغسل وجهك.
  • يجب أن لا تفرك وجهك بمنشفة، بل جففه بطريقة الطبطبة، فالفرك يسبب تمدد غير ضروري لبشرة الوجه وقد يؤدي إلى ترهل الجلد.
  • العلاج بالزيوت لا يكون ملائما في كثير من الأحيان خاصة لأصحاب البشرة الدهنية المعرضون لحب الشباب.
  • كن لطيفًا عند تطبيق مستحضرات التجميل والكريمات، وما إلى ذلك ، تذكر أن تتعامل مع بشرتك بعناية.
  • استخدم مرطبًا جيدًا، فبشرتك في حاجة ماسة إلى الترطيب الجيد بعد غسل الوجه، اختر مرطبًا يناسب نوع بشرتك.

شارك مع أصدقائك